وثقت ال​إعلام​ية والممثلة العراقية ​همسة ماجد​، حادثة تعرضها للتحرش في الشارع من قبل بعض الرجال، وظهرت في مقطع فيديو وهي تصرخ بصوت عال وتهدد متوعدة بالرد.
ونشرت بعد ذلك رقم السيارة التي يستقلها أولئك الرجال وكتبت :"إلى من يهمه الأمر لقد تم التهاون في قضيتي ولن أسكت وسأقاضيكم جميعاً وسيحاسبكم الشعب ليس من أجلي إنما من أجل الحرية وسيادة القانون فوق الجميع وإلى نفس ضعيفة قالت لماذا خرجت فالليل فأنا بقرب منزلي وعودتي من مكان رزقي ومع أهلي وأصحابي. هل أصبح من العيب؟ كفاكم الرمي بالمحصنات فعين الله لاتنم حسبي الله ونعم الوكيل".
ونشرت بعدها فيديو آخر وعلقت :"إلى كل شخص تسولة نفسة يمشي برتبة بابا. أكلك كُل ضباط العراق أهلي وإني ما أخاف والقانون يمشي غصب عنك وعن معارفك. تم اتخاذ الإجراء اللازم وتم توقيف الـ3أشباه الرجال لمدة يوم واحد وبعد رفع السلاح والتعدي اللفظي والجسدي على أخي وزميلي عصام الشمري، تم خروج الثلاثة من التوقيف بأي قانون وكيف ومتى ولماذا لا أعرف".
وتابعت :"سأفتح الملف من جديد وأفضحكم جميعاً وأنا أحمل القضاء العراقي المسؤولية على سلامتي أنا وعائلتي وأصدقائي تم تهديدنا في مركز الشرطة من قبلهم أمام أعين الضباط الخفر وكل هذا وخرجوا بكفالة لا أكتفي بيوم فأنتم من شوهتم البلد وشوهتم جيلكم وشوهتم سمعة كل عراقي وعراقية".