ذكرت تقارير صحفية أجنبية أن الخلاف بدأ يظهر بين النجم ​كريس برات​ وزوجته ​كاثرين شوارزينيغر​، والتوتر يسيطر على علاقتهما، وذلك لأن كريس يريد أن تصبح كاثرين زوجة وأم في المنزل، وهي تشعر أن لديها الكثير لتحقيقه بالطريقة التي تراها، فهي في التاسعة والعشرين فقط من عمرها، ولديها الكثير من الأحلام.
وزعم مصدر لموقع "National Enquirer" أن كاثرين تريد أن تستمتع بالحياة على طريقتها، وأيضاً من المشاكل بين الزوجين هي طريقة إنفاقها وذلك لأنها تحب التسوق، وكانت تقوم بإعادة ترميم المنزل وهي تنفق الكثير من المال في أشياء مكلفة، والواضح أنهما يواجهان وقتاً عصيباً للغاية في التكيّف معاً.
إلا أن موقع "​جوسيب كوب​" نفي تماماً ما تردد، وذلك بعد التواصل مع مصدر مقرب من الزوجين، والذي أكد أن ما يتردد قصة كاذبة ووهمية.
وما ينفي هذه الشائعة أيضاً، هو ظهور برات وكاثرين، خلال تبادل القبلات الحميمة في ماليبو، كما  شوهد الزوجان السعيدان يستمتعان بيوم على الشاطئ، وحضور دروس اليوغا.