لا نبالغ إن قلنا أن جرأة الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ هي ما تميّزها اليوم عن غيرها من الفنانات، فهي دائماً ما عودت الجمهور على الصورة واللوك الجديد والمختلف الذي يصبح فيما بعد موضة تتبعها أكثر الشابات تمثّلاً بها.
وهذا ما لمسناه تحديداً في أغنيتها الجديدة "يابا يابا" والكليب المرافق لها، في ما يخص الأغنية، كانت جرأة من دياب الجمع بين اللحن العربي واللحن الأفريقي، إضافة إلى اللهجة الغجرية، فأتت هذه الخلطة ملفتة وجميلة.
أما عن الكليب، فجاء على مستوى عالٍ من التجدد، خصوصاً لناحية اللوك الذي إعتمدته دياب نفسها، والذي تماشى مع أجواء الأغنية، إذ جمعت أيضاً بين اللوك الأفريقي لناحية المكياج تحديداً، واللوك الغجري الذي إعتمدته في ملابسها، وإن كان بطريقة عصرية أكثر.