إحتفلت نجمة البوب الشهيرة ​مادونا​ على مدى 3 أيام بكسرها عتبة الـ61 عاماً حيث أطفأت شمعة قالب الحلوى المخصص لهذه المناسبة مع فريق الراقصين الخاص بها، بينما كانوا يحملون بالونات مكتوب عليها Madame X.

وظهرت مادونا متألقة بإطلالتها المعتادة، فارتدت بدلة عسكرية خضراء، مزيّنة بالشارات والميداليات، بالإضافة إلى علامتها التجارية Madame X، وقميصا أبيض، كما نسّقت معه رقعة على عينيها وخلال الاحتفال، فاجأها طفلاها، بالغناء والعزف لها، فقد أمسك ديفيد البالغ من العمر 13 عاماً الميكروفون، وبدأ يغني Your Song لإلتون جون، بينما انضمت والدته إليه، أما ابنتها ميرسي فقد عزفت على البيانو، وعلّقت على الفيديو، بقولها: "أفضل هدية عيد ميلاد على الإطلاق، عندما يغني أطفالك لك".

وقالت مادونا خلال تصوير حفلة الفيديو: "هذه بداية ثلاث ليال رائعة من الاحتفال، فكل شيء يبدأ بكعكة"، ويبدو أنها كانت محقة، فقد احتفل أطفالها وعائلتها بها في حفل ثانٍ، أُقيم فيما بعد.

وتوجهت مادونا في مقطع مصور آخر لنفسها بمعايدة بفيديو وهي تحمل كأساً يحوي مشروباً كحولياً وقالت فيه وهي تنظر إلى الكاميرا:" Happy birthday to me"، وظهرت بشورت قصير وجوارب مشبكة وجاكيت ملونة مزركشة وهي ترقص أيضاً في مقطع آخر فأصبح عيد ميلادها أشبه بمهرجان.