شاركت الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ الجمهور مقطع فيديو من أجواء زيارة تقوم بها إلى تركيا، وظهرت محاطة بعدد من الرجال المسلحين الذين يرتدون اللباس الأسود ومهمتهم حمياتها ومرافقتها.
وعمدت بولند في الفيديو إلى إستعراض نفسها أمام هؤلاء الحراس، كما حرصت على إظهار مسدس عائد لأحدهم.

وفي جزء ثان من الفيديو بدت وهي تجلس في المقعد الخلفي من السيارة فيما يرافقها هؤلاء.
وعلّقت على الفيديو بالقول :"يعني ماسكة المسدسات المرخصة مالوت الحراس الأتراك العمالقة ومسوية نفسي مو خايفة وأنا بالصدق مايتة خوف".