لربما إقتنعت أكثر ملكة جمال الكون السابقة ​جورجينا رزق​ بأن قرارها بعدم الظهور إعلامياً وضمن البرامج الحوارية كان بمحله، وخصوصاً بعد حلولها ضيفة مع الإعلامي ​نيشان​ ضمن برنامج "​توأم روحي​".
فمن غير المبرر أبداً السؤال الذي طرحه عليها نيشان بخصوص من أحبت أكثر زوجها السابق أبو حسن سلامة أم زوجها الحالي الفنان اللبناني ​وليد توفيق​، خصوصاً أن الأخير كان حاضراً أيضاً في الحلقة، وهو طبعاً ما سبب الإحراج لها.
ولكن الأنكى أن نيشان أصرّ على طرح السؤال مجدداً في مشهد بدا فيه يحاول فعلاً إحراج جورجينا، التي حاولت الإجابة بطريقة دبلوماسية قائلةً له في البداية "الحبّ حبّ، بغض النظر إذا كان لوليد أو لك أو حتى لإبني"، ليقاطعه توفيق قائلاً له :"شو بدك بهالسؤال، ليه بتعمل فيها هيك، حرام عليك".