ولدت   آنا ماي بولوك   المعروفة بـ   تينا تيرنر​    في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1939، هي مغنية وكاتبة أغانٍ وممثلة مشهورة جداً. هي في الأصل من الولايات المتحدة لكنها أيضاً حاصلة على الجنسية السويسرية منذ عام 2013. اختيرت كواحدة من أفضل الفنانات تسجيلاً على الإطلاق في كل العصور ولقبت بملكة الروك أند رول وباعت أكثر من 100 مليون تسجيل في جميع أنحاء العالم.

طفولتها
ولدت  تينا تيرنر   أو آنا ماي بولوك في نوتبوش بولاية تينيسي، وكان والدها يعمل كمراقب. لدى تينا شقيقتان أكبر سناً، إيفلين جوانيتا وروبي ألين. عندما كنا صغيرات تم فصل الشقيقات الثلاث إذ انتقل والداهما إلى نوكسفيل خلال الحرب العالمية الثانية، وبقيت تينا مع جدّها وجدتها اللذين كانا شماسين في الكنيسة، وهناك كانت تينا ترنم مع الجوقة.
بعد الحرب، تم لمُّ شمل الشقيقات مع والديهما وانتقلوا إلى نوكسفيل. عندما أصبحت  تينا تيرنر   في الحادية عشرة من عمرها، هربت والدتها من المنزل بسبب والدها فاضطرت تينا للعمل كخادمة في منزل عائلة هندرسون.
بعد عامين من مغادرة والدتها للعائلة، تزوج والدها من امرأة أخرى وانتقل إلى ديترويت. أُرسلت تينا وأختها للعيش مع جدتهما جورجيانا في تينيسي.
كان حبيب تينا الاول هو هاري تايلور الذي انتقل الى مدرسة قريبة لكي يبقى قريباً من تينا، وانتهت العلاقة بعد أن علمت تينا تيرنر أن تايلور تزوج من امرأة أخرى.
عندما كانت تينا تيرنر في السادسة عشرة من عمرها، توفيت جدتها فذهبت للعيش مع والدتها و تخرجت من مدرسة سامنر الثانوية في عام 1958، وبعد تخرجها  عملت ممرضة مساعدة في مستشفى بارنز اليهودي.

مسيرتها
بدأت تينا تيرنر حياتها المهنية عام 1958 كمغنية مميزة مع ملك الإيقاع ​آيك تيرنر​، الذي تزوجته، ضمن فرقة Kings of Rhythm.
ظهرت   تينا تيرنر   أمام الجمهور في عام 1960 كعضو في Ike & Tina Turner Revue بأغنية "A Fool In Love". حقق الثنائي نجاحاً كبيراً في اغنيات كثيرة مثل "A Fool In Love" ،(1960) "River Deep - Mountain High" ،(1966)   المنلary" (1971) ، و "Nutbush City Limits" ( 1973).
في سيرتها الذاتية كشفت  تينا تيرنر  أن Ike Turner قد عرّضها للعنف المنزلي قبل إنفصالهما عام 1976، وحصل الطلاق عام 1978.
في الثمانينيات ، عادت تيرنر كفنانة منفردة وحققت نجاحاً كبيراً في Private Dancer وحققت أغنية "What's Love Got To Do With It أربع جوائز غرامي. في عام 1993 ، تم إصدار فيلم What's Love Got To Do With It ، وهو سيرة ذاتية مأخوذة عن حياة تيرنر الذاتية.
في عام 2008 ، عادت تيرنر من اعتزالها وقامت بجولة عروض، فازت تيرنر بـ 12 جائزة غرامي. تشمل هذه الجوائز ثماني جوائز تنافسية، وثلاث جوائز Grammy Hall of Fame ، وجائزة Grammy Lifetime Award.
لتينا تيرنر نجمة على ممشى المشاهير في ​هوليوود​، وعلى ممشى القديس لويس. وفي عام 1991 تم وضع شخصية تيرنر، في قاعة مشاهير الروك آند رول مع آيك تيرنر.

حياتها العاطفية
أتت علاقة   تينا تيرنر   المبكرة مع آيك تيرنر مخيبة، خصوصاً أنها كانت قد دخلت سابقاً في علاقة متسرعة، وأنجبت ابناً اسمته كريغ وبدأت هذه العلاقة عندما كان آيك لا زال متزوجاً. تقول تينا إن علاقتها بآيك اصبحت حميمة بعد أن دخلت غرفة نومه في احد الفنادق هربًا من موسيقي آخر حاول ممارسة الجنس معها. اكتسبت تينا اسمها الفني وعائلة تيرنر من خلال آيك وبعدها ولد ابنهما روني في عام 1960 وانتقل الثنائي إلى لوس أنجلوس عام 1962 وتزوجا في العام نفسه في تيخوانا.
وبحسب ما قالته تينا تيرنر، فقد حصل أول اعتداء جسدي من قبل زوجها عليها عندما قالت له أولاً إنها لا تريد تغيير اسمها، وأعربت عن قلقها بشأن القيام بجولة. وتقول تينا في مذكراتها حول هذا الموضوع: "كانت علاقتي مع آيك هي التي جعلتني غير سعيدة في تلك الفترة".
وخلال زواجهما تم تشخيص آيك بأنه يعاني من الاضطراب الثنائي القطب.
وفي 1 تموز/يوليو عام 1976، بعد جدال كبير مع آيك في طريقهما إلى دالاس، هربت تينا تيرنر ومعها 36 سنتاً والبطاقة الائتمانية فقط.
بعد بضعة أسابيع ، تقدمت تينا بطلب للطلاق على أساس وجود خلافات لا يمكن التوفيق بينها، وبعد أكثر من عام في المحكمة تم الانتهاء من الطلاق، في 29 آذار/مارس عام 1978.

في مقابلة إذاعية عام 1996 ، ادعى آيك أنه لم يكن متزوجًا رسميًا من تينا تيرنر وأن اسم ميلادها هو ​مارثا نيل بولوك​ ، وليس آنا ماي بولوك. في 12 كانون الأول/ ديسمبر عام 2007 ، توفي آيك بجرعة زائدة من الكوكايين، إضافة إلى أنه كان يعاني من انتفاخ الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وخلال تسجيلها أغنيات في لندن في عام 1986 وحين كانت تقوم بجولة Private Dancer، قابلت تينا تيرنر المدير التنفيذي للموسيقى الألمانية إروين باخ، الذي يصغرها بـ16 عاماً.
بدأ تيرنر وباخ بالمواعدة في العام التالي وبقيا معاً منذ ذلك الحين، وفي تموز/ يوليو عام 2013، بعد علاقة رومانسية إستمرت 27 عاماً، تزوج الثنائي في حفل مدني في شمال سويسرا.

معاناة تينا تيرنر مع أمراض تهدد الحياة
كشفت تيرنر تيرنر في مذكراتها عن الأمراض التي عانت منها، وتقول إنها في عام 2013 ، بعد ثلاثة أسابيع من زواجها من باخ اصيبت بسكتة دماغية وكان عليها أن تتعلم المشي مجددًا.
في عام 2016 ، تم تشخيصها بأنها مصابة بسرطان الأمعاء، ما أدى إلى تلف كليتيها وفشل كليوي في نهاية المطاف، فبدأت في غسيل الكلى. أرادت تينا تيرنر أن تنتحر لكن باخ عرض عليها أن يتبرع بكليته، وتمت عملية الزرع في 7 نيسان/أبريل عام 2017.



إعتناقها البوذية
تقول تينا تيرنر إنها تعتبر نفسها "بوذية معمدة"، في إشارة منها إلى تربيتها في الكنيسة واعتناقها لاحقاً البوذية.
طوال طفولتها والبلوغ المبكر، كانت تينا تيرنر تتبع تعاليم الكنيسة، لكن في مقابلة عام 2016 قالت إنها تعتبر نفسها بوذية وبدأت ممارستها في عام 1973، بعد أن تعرفت على هذا الدين من صديق يدعى فاليري بيشوب.