يستعد أصدقاء مغني البوب العالمي الراحل ​مايكل جاكسون​ للردّ على حملة التشويه التي تعرض لها مؤخراً ولا سيما من خلال الفيلم الوثائقي الذي عرض تفاصيل من حياته تحدثت عن إتهامه بالتحرش بالأطفال.


ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مجموعة من الأصدقاء المقربين لمايكل جاكسون يحضرون الآن لفيلم وثائقي جديد، يدمعون من خلاله مايكل ويبرزون به الجانب الإيجابي من حياته.
وقالت الصحيفة إن تأثير ذلك قد لا يمحو ما قدمه الفيلم الوثائقي Leaving Neverland الذي قدمت من خلاله شبكة قنوات bbc شهادات لشباب كانوا من الأطفال الذين تعرضوا للتحرش الجنسي من جانب مايكل جاكسون.