بسبب إنشغال دوق ودوقة كامبردج، الأمير ويليام و​كيت ميدلتون​ بالأعمال المتوجبة عليهما كأفراد من العائلة الملكية البريطانية، يضطر الثنائي الى تعيين مربية لأولادهما الثلاثة، للإهتمام بحاجياتهم.
لكن إختيار المربية الملكية لا يحدث بالصدفة، بل تخضع لعدة إختبارات، كما يجب أن تتمتع بمهارات فريدة من نوعها لتحصل على الوظيفة.
يجب أولا أن تكون خريجة جامعة نورلاند للمربيات، وهي جامعة متخصصة بتخريج مربيات الأطفال، ويشمل المنهج الدراسي العديد من المواد المتعلقة بعلم نفس الاطفال، وطرق تدريسهم، كما كيفية التواصل معهم.
كما يجب أن تكون ودودة، خلوقة ولا تنطق بكلمات نابية. وأخيراً، إرتداء الملابس الملائمة والمحتشمة دائماً.