بمسيرة فنية لا تزال في بداياتها، يثبت الفنان ​الوليد الحلاني​ يوماً بعد يوم أنه مشروع فنان واعد ومتكامل، وهذا ما برز أكثر بتقديمه مؤخراً للون العراقي بأغنيته الجديدة "اشتاقيتلك"، من كلمات وألحان ​عادل العراقي​ وتوزيع ​طوني سابا​.
أثبت الحلاني في أغنيته هذه أنه يمتلك من القدرة الصوتية والشعرية ما يمكّنه من إرضاء كل الأذواق، وطبعاً هي خطوة جريئة منه أن ينطلق عربياً، فيما لا يزال في بداية مشواره الفني، لكنه تجرّأ ونجح.
أتقن اللهجة العراقية وقدمها بصوته وإحساسه الرائعين لتخرج الأغنية بجو رومنسي ناجح من كل الجوانب، إن من حيث الأداء أو الكلمات أو التوزيع. مع الإشارة إلى أن اللحن أتى بصورة جديدة ومغايرة لما نشهده منذ فترة في أغلب الأغنيات العراقية، فلقد إعتمد على اللحن الهادئ بالعزف وتحديداً بآلتي الغيتار والبيانو، أكثر من الإعتماد على الآلات الإيقاعية.