عُثر على ابنة مليونيرة بريطانية جثة هامدة في مسبح في مدينة مايوركا الإسبانية بينما كانت تقضي إجازتها الصيفية مع عدد من أصدقائها ووالدتها.

وحاول المسعفون إنقاذ ​جوزي كلاتشر​ (18 عاما) ابنه المليونيرة البريطانية راشيل كلاتشر، بعد اكتشاف جثتها في حوض للسباحة داخل فيلا في بلدة ألارو في مدينة مايوركا عند حوالى الساعة السابعة صباحا يوم الثلاثاء الماضي، بحسب صحيفة "التلغراف" البريطانية.

وبدأت تفاصيل الحادثة حين سمع الجيران أصوات صراخ تصدر من داخل الفيلا، إذ أبلغوا عناصر الطوارئ الذين فشلوا في إنقاذ حياة الضحية.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة سبب وفاة جوزي كلاتشر، وهي واحدة من بين ثلاث شقيقات، وتلميذة في مدرسة داخلية فاخرة تقع غرب بريطانيا.