بعد عشر سنين من الحب، قرر النجمان الأميركية ​مايلي سايرس​ والأسترالي ​ويليام هيمسورث​ عقدا قرانهما، لكن زواجهما لم يدم أكثر من 8 أشهر، وانفصل الزوجان بإتفاق ودي بينهما.
وفي مقابلة صحفية، لموقع ELLE، قبل إنفصالها ببضعة أسابيع، العالمي، قالت سايرس إن لقب الزوجة التقليدية لا يليق بها، ولا يناسبها، وكأنها تمهد لفكرة طلاقها عن زوجها.
وقالت مصادر مقربة من الثنائي المنفصل، إنهما تفاهما على الإنفصال للتركيز على حياتهما الفنية.
يذكر أن مايلي سايرس وويليام هيمسورث تعارفا اثناء تصوير فيلم "The last song".