بعد تعرضه لهجوم كبير إثر نعيه طليقته وأم أولاده، أمل سليمان، حيث تحدث عن حياته الخاصة، وروى تفاصيل حبه لأمل منذ عام 2003 حتى انفصالهما، وسبب ذلك، كما عبر عن ندمه الكبير، معترفاً بأنه كان يخطط للعودة إليها بعد فترة، وأنه لم يفقد التواصل معها، دافعت المخرجة المصرية ​كاملة أبو ذكري​ عن الممثل ​أحمد السعدني​، وقالت :"احترموا جلالة الموت، وبطلوا تنظير سيبوا الراجل في حاله وفي المصيبة اللي هو فيها، هو مش مستني تتعاطفوا معاه، لا تعاطفكم هيرجعها ولا تنظيركم حيفيدها ويرجعها لأولادها".