للمرة ربما المليون تواجه الفنانة الأدرنية ونجمة برنامج "ذا فويس" ​نداء شرارة​ المطالب بتخليها عن حجابها، هذا عوضاً عن الانتقادات اليومية التي تصلها بسبب هذا الموضوع.

شرارة وبعيداً عن شكلها أو طريقة تعبيرها هي فنانة، والجمهور له الحق بأن ينتقد أو يحب أعمالها ويناقشها بإطار الأعمال الفنية فقط، ولا يحق له التدخل بحجابها أو إيمانها أو معتقدها.

نداء فنانة صادقة مع نفسها، تقدم أعمالاً مميزة ترضي جمهورها وفي الوقت نفسه ترضي معتقدها وإيمانها بحجابها، وهذه النقطة يجب أن تكون بعيدة عن تجاذبات الجمهور، فحجاب نداء شرارة حرية شخصية لا يمكن للجمهور أن يتدخل بها.