في مفاجأة كبيرة أحدث صدمة لمحبي النجمة العالمية ​كاتي بيري​ حول العالم، اتهم عارض أزياء بيري بالتحرش به ونزع سرواله أمام أصدقائها في احد الحفلات.

العارض جوش كلوس الذي عمل مع بيري في Teenage Dream كشف ان الحادثة حصلت أثناء تواجده مع بيري في عيد ميلاد صديق مشترك عام 2012 حيث اشار الى بيري يومها تحرشت به، في وقت اشارت صحيفة "ديلي ميل" الى كلوس كسر صمته حيال الحادثة بمناسبة الذكرى السنوية للكليب الذي جمعه ببيري، حيث نشر فيديو صارح فيه الجميع بحقيقة ما حصل وكيف تحرشت به بيري.

وقال كلوس في الفيديو: أنا أكشف هذا الآن لأن ثقافتنا مصرة على إثبات أن امتلاك الرجال للسلطة يجعلهم منحرفين، وأنا أردت أن أكشف أن النساء اللائي يتمتعن بالسلطة مثيرات للاشمئزاز أيضاً.

وأضاف: كانت كاتي واضحة جدًّا أنني لست صديقها، بل كانت تعاملني كعاهرتها، فعندما التقينا انسجمنا للغاية وكنت معجباً بها، وكنا نغني سويّاً وكانت لطيفة في البداية، ولكن عندما كان هناك آخرون حولنا، كانت تتصرف ببرود وقسوة هائلة، حتى أنها وصفت تقبيلي لها في الكليب بالمقزز.

وتابع: لقد شعرت بالحرج الشديد ولكني ظللت أبذل قصارى جهدي، لأن ابنتي كانت مجرد طفلة صغيرة، وكنت أعلم أنه يجب عليّ التحمل من أجلها، وبعد اليوم الأول من تصوير الكليب، دعتني كاتي إلى ناد للتعري في سانتا باربرا، لكنني رفضت وأخبرتها بأن عليّ العودة إلى الفندق والراحة، لأن هذه الوظيفة هي كل ما لدي الآن.

وختم: بعد فترة كنا في حفل عيد ميلاد جوني وجيك، وعندما رأيتها، تعانقنا وعندما استدرت لتقديم صديقي، سحبت سروالي وملابسي الداخلية للأسفل فجأة، لتكشف عن عضوي الذكري لصديقيها والحشد المحيط بنا.