أكدت الممثلة السورية ​جيني إسبر​ لموقع "الفن" أنها تجاوزت مرضها وأصبحت بحالة جيدة جداً وجاهزة لممارسة حياتها الطبيعية، الاجتماعية والفنية.

وقالت لموقعنا: تأثرت نفسياً قليلاً، لكن معنوياتي حالياً عالية جداً وتصل حدود السماء، ولا شيء يعيقني للعمل والوقوف أمام الكاميرا مجدداً بعد عمل جراحي لم يكن سهلاً.

ونفت في الوقت نفسه كل الأخبار التي تتحدث عن وجوب بقائها مرتاحة في المنزل، مشيرة إلى أنها لا تستطيع المكوث أكثر، وبدأت بممارسة نشاطاتها سريعاً.

وكانت جيني إسبر قد أجرت عملاً جراحياً أزالت فيه ورماً حميداً من بطنها.