من النجمات القلائل اللواتي إستطعن المنافسة في الكوميديا، فـهالة صدقي​بأدائها التلقائي والعفوي وأسلوبها السهل، إستطاعت أن تترك بصمة بأعمالها وشخصياتها المميزة، فهي "توحيدة" في "أرابيسك" و"صباح الراقصة" التي عشقت منتصر في "الهروب"، لتقدم شخصية الراقصة بطريقتها الخاصة.

والدتها كانت تضربها بسبب شقاوتها وبطلة رياضية منذ الطفولة

في الخامس عشر من حزيران/يونيو عام 1961 ولدتهالة صدقي، وقد عاشت أغلب سنوات طفولتها في الولايات المتحدة الأميركية، وكانت طفلة شقية وإعترفت من قبل بأن والدتها كانت تضربها كثيراً بسبب شقاوتها، وكانت أيضاً تهتم كثيراً بالرياضة فهي بطلة في السباحة، وقد حصلت على ليسانس الآداب عام 1981.

"رحلة المليون" بداية الإنطلاقة وأعمال تراجيدية وكوميدية

بدأتهالة صدقيالفن قبل انهائها دراستها الجامعية، ففي عام 1979 قدمت دوراً في مسلسل "لا يا ابنتي العزيزة"، وقد إكتشفها المخرج ​نور الدمرداش​ وقدمها للشاشة، وقدّمت بعدها "أنف وثلاث عيون وفطوطة والأب العادل ونص أرنب"، ولكن نقطة الانطلاق كانت في عام 1984، بعد أن قدمت دوراً في فيلم "لا تسألني من أنا" وهو آخر أفلام ​الفنانة شادية​، وأيضاً شاركت في مسلسل "رحلة المليون" أمام محمد صبحي، وبعدها بدأت تقدم أدواراً بمساحات أكبر في أعمال مثل مسلسل "يوميات نائب في الأرياف" و"ينابيع النهر" و"سنبل بعد المليون" و"اللقاء الثاني" و"أبيض واسود" و"شارع المواردي" و"رجل آيل للسقوط" و"الصمت" و"سور مجرى العيون" و"أهل القمة".
ومن أهم أعمالها أيضاً مسلسل "أرابيسك"، وشاركت في الجزء الثاني من مسلسل "زيزينيا" فقدمت دور عايدة، وهي الشخصية التي قدمتها أثار الحكيم في الجزء الأول، قبل أن تعتذر عنها، و"ديدي ودوللي" و"رجل في زمن العولمة" و"ونوس"، كما ظهرت ضيفة شرف في مسلسل "رحيم" وقدّمت شخصية فريدة في مسلسل "بركة" في عام 2019، وعلى الرغم من نجاحهالة صدقيكممثلة كوميدية، إلا أنها نجحت في تقديم اللون الكوميدي والتراجيدي أيضاً.

نجومية في السينما من دون بطولة

لم تحصلهالة صدقيخلال مشوارها على البطولة المطلقة سواء في الدراما أو السينما، لكنها إستطاعت أن تترك بصمة بأدوارها، وتصبح نجمة بالشخصيات التي قدمتها في أفلامها، ومنها "لا تسألني من أنا" و"النشالة والبيه" وفي عام 1985 قدمت مع ​عادل إمام​ فيلم "زوج تحت الطلب" وقدمت مع ​محمود عبد العزيز​ فيلم "الطوفان"، ومع ​يحيى الفخراني​ فيلم "امرأتان ورجل" ومع ​محمود ياسين​ فيلم "الستات" وشاركت ​ممدوح عبد العليم​ بطولة فيلم "المشاغبات والكابتن" ومع ​أحمد زكي​ فيلم "الهروب" ومع المخرج يوسف شاهين فيلمه "هي فوضى" وشاركت صديقتها الممثلة المصرية يسرا بطولة فيلمها "ماتيجي نرقص" وكان آخر ظهور سينمائي لها من خلال فيلم "آخر ديك في مصر" مع ​محمد رمضان​، والذي عرض عام 2017 .
أيضا خاضت هالة صدقي تجربة تقديم البرامج في عام 2012 على شاشة mbc، من خلال برنامج "نواعم وبس"، لكنها لم تكمل التجربة.

أول قبطية تخلع زوجها ..الزوج الثاني يصغرها بـ7سنوات

تسع سنوات في المحاكم ظلت هالة صدقي تحاول الإنفصال من زوجها الأول مجدي وليم من دون جدوى، حتى تمكنت من تغيير مذهبها الكنسي من القبطية الأرثوذكسية الى السريانية الارثوذكسية، وكانت هالة صدقي قد تزوجت مجدي وليم لمدة خمسة أشهر فقط، بعد خطوبة دامت عامين، وتعرفت عليه من خلال الأصدقاء وطلب منها الزواج على الفور، وبعد الإنفصال أقامت هالة صدقي حفلاً دعت إليه اصدقاءها في الوسط الفني، وأحياه ​محمد فؤاد​ و​محمد منير​، وقدما لها التهاني على الإنفصال.
وبعدها تزوجتهالة صدقيمن رجل الأعمال سامح سامي زكريا، والذي يصغرها بسبعة أعوام، وإعترفت لاحقاً بأن فارق العمر لم يؤثر في الزواج، وقد انجبت توأمها يوسف ومريم وقد تخطت الأربعين وقتها، ويقال بأنها أنجبتهما وهي في عمر الـ48 عاماً.

فيديو تسبب لها في أزمة بعد وصف زملائها بالجرابيع

مع بدايات عام 2019 وبالخطأ انتشر فيديو لـهالة صدقيعبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وهي تتحدث بطريقة غير لائقة عن عمال التصوير، وقالت وهي تتحدث إلى كلبها "دول جرابيع"، ولكنها أوضحت بعدها بأن أحد الاشخاص قام بالاستيلاء على صفحتها الخاصة وقام بتقليد صوتها وبأنها لا يمكن أن تقوم بذلك، وقالتهالة صدقيفي تعليق لأحد البرامج بأنها أبلغت مباحث الانترنت باختراق صفحتها ونشر فيديو يتضمن كلاماً غير لائق، وقد اتضح بأن هذا الشخص من خارج مصر، وتابعت وقتها بأن هذه ليست طريقتها في الكلام ولا تقول هذه الألفاظ، ولو قالت جرابيع فهي جربوعة مثلهم لأن من في الوسط الفني أهلها وهي فخورة بعملها كممثلة، وتقضي وقتها مع زملائها أكثر من أولادها، وقالتهالة صدقيإن الشخص قلّد صوتها من خلال برامج تقليد الأصوات.

وفاة والدتها صالحتها مع ​ماجدة زكي​ ومنعت التصوير

فقدتهالة صدقيوالدتها في شهر آب/أغسطس عام 2019، والتي توفيت ودفنت في مقابر الأسرة بمدينة السادس من أكتوبر، ويبدو أن الوفاة كانت سبباً في حل الخلاف الذي نشب بين هالة صدقي وزميلتها ماجدة زكي أثناء تصوير "كيد الحموات"، والذي أدى لقطيعة بينهما، ولكن حرصت ماجدة على عزاء زميلتها بعد أن لعبت ​إلهام شاهين​ دوراً في هذا الصلح، كما حرص بعض زملائها في الوسط الفني على قطع إجازاتهم والعودة من الساحل، للتواجد في العزاء مثل ​فيفي عبده​.
وكانت هالة قد قامت بمنع التصوير في الكنيسة اثناء العزاء، الذي حضره عدد كبير من الوسط الفني منهم ​عبير صبري​ وشهيرة وسميحة أيوب.