عرفناه في السابق فناناً ذا صوت جميل وحضور محبب غاب عن محبيه، إلا أن العودة كانت أقوى عبر أغنية "​قولي لكل الناس​" .
ندي شمالي​ فنان من زمن الفن الأصيل أسعدنا بعودته فكان لنا لقاء معه لنعرف أحدث أخباره وعن مشاريعه المستقبلية بعد الاغنية التي طرحها قبل فترة قصيرة.

تعود بأغنية جديدة بعد فترة غياب، قبل أن نتكلم عن هذا العمل الجديد لماذا غبت كل هذه الفترة ؟
في البداية غبت بسبب ظروف البلد وحالة الجمود بعد مقتل الرئيس رفيق الحريري فعندها تدهور البلد فنياً، وكنت أعمل حينها على مشروع خاص خارج لبنان في إربيل. بعد 6 سنوات عدت الى لبنان واتخذت قرار العودة الى عالم الغناء.

ألم تعتقد انها مخاطرة ان تعود الى الغناء بعد كل هذه الفترة؟
لا يوجد اي شيء في الحياة لا يتضمن مخاطرة، ونعم كنت أعلم أنها مخاطرة لكني كنت اتوقع انه لا زال هناك اشخاص يحبوني وأن أهل الصحافة والاعلام لا زالوا يحضنوني وعدت بعمل جميل وهو "قولي لكل الناس"، لذلك لم تكن العودة صعبة.

لكنك لم تغب كلياً فكنت لا زلت تحيي الحفلات خصوصاً في بلاد الاغتراب..
صحيح أنا لم أغب بحضوري إلا أنه كانت هناك قلة انتاج.

هذا العمل من إنتاجك الخاص على الرغم من أنك سبق وتعاملت مع شركات انتاج من قبل .. هل ستظل معتمداً على نفسك في الانتاج ايضا؟
نعم تعاملت مع شركة روتانا وشركة relax in إلا أنه اظن أني سأظل أنتج لنفسي فالموضوع ليس بيدي لأنه ليس هناك انتاج وليس فقط لي بل لعدد كبير من الفنانين، لذلك يفضل الفنان أن يتكل على نفسه في هذا الموضوع.

كيف تعاونت مع الشاعر الراحل ​الياس ناصر​ والملحن ​رواد رعد​في أغنية "قولي لكل الناس"؟
العلاقة التي كانت تجمعني بالراحل الياس ناصر هي علاقة أخوة امتدت على فترة 20 سنة ولم تكن علاقة مبنية على مصلحة، وأخذت كلمات هذه الاغنية قبل وفاته اي قبل حوالى 3 سنوات. اما رواد فهو صديقي ونحن دوماً مع بعض فأنا لم أنقطع كلياً عن علاقاتي في مجال الفن.

اي انك تحضر لهذه الاغنية منذ 3 سنوات؟
كلا لم يستغرق الامر 3 سنوات، عرضت علي الاغنية وقتها لكنني لم أكن مستعداً للعودة لاني كنت مشغولاً بأعمالي في اربيل، وعندما شعرت انني قادر أن اعطي وقتاً أكثر لعملي كفنان طرحت هذه الأغنية.

ما الاصداء التي تصلك اليوم بعد فترة قصيرة على طرحك "قولي لكل الناس"؟
اسمع ان الاغنية جميلة جداً وما يميزها هو رقيّها في اللحن والكلام والاداء، ولا أقول ذلك لأنها اغنيتي بل هذا رأي اهل الاعلام الذين كتبوا عن العمل.

هل لا زلت تشعر أن الناس يتذكرونك؟
لا شك ان هناك العديد من الاشخاص الذين يتذكروني، لكن في ظل كثرة الفنانين الجدد قد يغيب اي فنان عن الساحة فتغيب اخباره.

حياة الفنان هي في الاصل صعبة لكن تصبح أصعب بعد الزواج؟
الحياة الفنية لكل انسان يحترم نفسه ويريد ان يراه الجمهور على انه انسان نظيف هي ان يتخذ قرار الالتزام بفنه منذ البداية، والزواج مثل الفن يجب ان تتخذ خيارات محترمة فيه لكي يستمر، وانا لا ارى ان حياة الفنان تتأثر بعد الزواج الا في حال كان الفنان متزوجاً من امرأة تغار بطريقة غير مفهومة، عندها ستصعب الامور.

كيف تستطيع تقسيم وقتك بين الفن والعائلة؟
وقتي الاول والاخير لأولادي وزوجتي وعائلتي ولا أرى أن هناك تضارباً، لكل شيء وقته.

زوجتك دعمتك لتعود الى هذا المجال؟
زوجتي هي العامل الاساسي للعودة وهي الاساس وتعرف كم انا حساس وعندما أحب أمراً أعطيه أهمية كبرى في حياتي.

في الفترة التي غبت فيها عن الانتاج أي فنان لفت انتباهك؟
لا زلت اعيش على أغنيات الفنانين الذين قدموا أرشيفاً كبيراً كالفنان راغب علامة والفنان وليد توفيق والفنان عاصي الحلاني، اما الفنانون الجدد لا يمكن مقارنتهم بأسماء كهذه لكن هناك اصوات جميلة واغنيات جيدة لكنها لا تعيش.


اذا طلب منك ان تقدم ديو مع فنان من تختار؟
هناك العديد من الاصوات الجميلة التي تخرجت معنا من استوديو الفن لكن لسوء الحظ لم يكمل الجميع في الفن، أما على صعيد الفن الحالي أختار الفنانة يارا وأرى أن اسمها بارز وصوتها قد يليق بديو معي وهي تتحلى بأخلاق فنية عالية وادارة فنية ممتازة.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟
اني احضر لعمل جديد سيسبب ضجة اعلامية معاكسة بسبب عنوانه، ولأنه باللهجة العربية الاباحية التي اقدمها لاول مرة وهناك العديد من الاشخاص الذين شجعوني لتقديمه، وعلى هذا الاساس سأطرح اغنية Babyfoot "بيبي فوت"، لكن الاغنية جميلة بمضمونها الذي يقول: " دقيت وفتحتلي الباب شدّت فيي حتى فوت.. قالتلي أهلي غيّاب فوت نلعب babyfoot"، هي من كلمات الشاعر جوزيف كرم وألحان سليم سلامة.

كلمة أخيرة لقرّاء موقع الفن
أريد أن أشكرك على هذه المقابلة وخصوصاً أن هذا الموقع تترأسه سيدة فاضلة وراقية وأستاذة وهي السيدة هلا المر. كما أشكر الذين دعموني ويحبوني ووقفوا الى جانبي.