اعتبرت الممثلة التونسية أنه لا يجوز مقارنة نجاح الجزء الأول بنجاح الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" لأنه يفصلهما أكثر من 5 أعوام، حيث اختلاف التوقيت وظروف العرض بينهما، ولكن هناك فصل في الأحداث بين الجزأين بهدف جذب الجمهور ومفاجأته.

وأكدت ​هند صبري​ في حديث خاص مع صحيفة "الوطن المصرية" أن الإنتقال بين شخصية "فريدة" والجن "نائل" في بعض المشاهد أرهقها لأن الفصل بين الشخصيتين استلزم تركيزاً كبيراً، لكن ردود الفعل جاءت إيجابية من الجمهور عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

أما عن الانتقادات التي طالت ظهور لقطتين لقطع أذن ولسان شخصيتين في الفيلم فرأت أن هذه الانتقادات في غير محلها، لأن هناك أنواعاً عديدة من أفلام الرعب، وهذه المشاهد مناسبة لنوعية "الفيل الأزرق".