أصبح الممثل العالمي ​داني تريجو​ حديث الجمهور ووسائل الإعلام العالمية وذلك بسبب حادث سير.
وفي التفاصيل كما رواها تريجو، فإنه وبينما كان متوجهاً بسيارته إلى ورشة إصلاح سيارات في حي سيلمار في مدينة لوس انجلوس رأى سيارة تتخطى إشارة المرور الحمراء وتصطدم بأخرى مما جعلها تنقلب، وكان بداخلها إمرأة مسنة وصبي.
حوصر الصبي الذي كان يجلس في الخلف ويضع حزام الأمان، وكذلك جدته التي كانت تقود السيارة.
وأضاف تريجو (75 عاما) لمحطة (كيه.إيه.بي.سي) التلفزيونية أنه تعاون وامرأة تصادف مرورها وقت الحادث وتدعى مونيكا جاكسون على إخراج الصبي قبل وصول خدمات الطوارئ للموقع. وقالا إن جاكسون زحفت لداخل السيارة وحررت الصبي من حزام الأمان قبل أن يسحبه تريجو للخارج.
وتابع إنه عمل على تهدئة الصبي قبل أن يتمكن في النهاية من تحريره، وظل معه إلى أن تم إخراج جدته من بين حطام السيارة بأمان.