نبّه المخرج قيس السلامي العاملين في القطاع السينمائي من التعامل مع اللبناني وليد يزبك في إطار فيلم "ادم و العذراء" الذي يقوم هذا الأخير حسب ادعاء المخرج، بجلسات مع ممولين وممثلين داخل و خارج مصر لتنفيذه ، مع أنه لا حقوق و لا تفويض لديه ليقوم بذلك.
وقال قيس في بيان له: "تنبيه: ادم و العذراء قصة محمد فراج عبد الرحمان و سيناريو و حوار محمود هلال و قيس السلامي و كامل حقوق هذا العمل تعود لهم و قد تنازلوا عنها للأستاذ طلعت ابولبن لإنتاجه و لا علاقة للمدعو وليد يزبك بهذا العمل لا من قريب و لا من بعيد ليجري جلسات عمل و يتعاقد مع أطراف للتمويل او فنانين او فنيين من مصر و خارج مصر لتنفيذ هذا المصنف باي شكل من الاشكال."
و قد علق سيناريست الفيلم محمود هلال على ما نشره السلامي قائلا: "مخرجنا الكبير.. ارجو أن توافيني بكل جوانب هذا الموضوع وان نتخذ سويا الإجراء اللازم للحفاظ علي حقوقنا الأدبية والمادية بصفتي مؤلف ادم والعذراء".
بدورها علّقت الممثلة السورية ​صفاء سلطان​ على البيان قائلة: "شكراً للتوضيح استاذ قيس وربنا يوفقكم والفيلم يشوف النور ... وبستغرب من ناس بتتكلم في حاجه مش بتاعتههم وبيدعوا انهم مالكين الحق وكأنه الدنيه سايبه ... لازم الكلام ده يتاخد فيه اجراءات قانونيه وكفايه بقى ناس بتنصب وبتكدب بأسم الفن عيب فعلاً ".