في لفتة إنسانية، قام الفنان المصري ​أحمد فهمي​ بزيارة عدد من المصابين، في الحادث الإرهابي الذي استهدف معهد الأورام في مصر منذ بضعة أيام.
فهمي نشر بعض الصور على إحدى صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي، وأرفقها بتعليق، معتذراً بشكل مسبق من متابعيه، بسبب فظاعة المشاهد، كما شكر كل من دعم وتبرع لعلاج الجرحى، وطلب من الجميع كفالة ولو شخص واحد من المصابين، للمساعدة في إكمال العلاجات اللازمة.
يذكر أن حصيلة التفجير الإرهابي في معهد الأورام وصلت ل 32 مصاب، معظمهم بحالة خطيرة، و19 حالة وفاة.