بعد حملة مقاطعة حفلها في مصر من قبل منظمة BDS Egypt، بسبب إحيائها حفلاً موسيقياً في فلسطين، بإعتبار أنها تعمل على تبييض صورة إسرائيل. أعلنت النجمة العالمية ​جينيفر لوبيز​، إصرارها على إحياء حفلها في مصر، رغم الإعتراضات، وأنها متحمسة جداً لزيارة مصر للمرة الأولى في حياتها.
لفتت إلى أن التجربة ستكون فريدة من نوعها، وهذا الحفل الذي ستحييه ضمن جولتها العالمية بإسم “هذه حفلتي“، في 9 أغسطس/ آب سيكون إضافة مميزة إلى رصيدها الفني، خصوصاً وأنه أسبوع عيد ميلادها الخمسين.
لوبيز تحدثت عن الحماس الذي يعيشه إبنها لزيارة مصر، مرددّاً "أريد الذهاب، أريد الذهاب".
يذكر أن حديثها جاء ضمن مقابلة أجرتها مع مجلة فوغ العربية.