" بلا هيبة " هي شخصية الممثل الكوميدي ​عباس جعفر​ في فيلمه الجديد الذي يحمل نفس الإسم، والذي إحتفل بالعرض الأول له أول من أمس في Grand Cinemas في ABC verdun، بحضور أبطال العمل، وهم إضافة إلى جعفر، ستيفاني عطاالله، ​كميل سلامة​، ​ميراي بانوسيان​، سينتيا كرم، دارينا الجندي، كاتب ومخرج العمل ​رافي وهبي​، إضافة إلى المنتج صبحي سنان وإبنه المنتج رائد سنان.

وكان بين الحضور عضو المكتب السياسي في تيار المردة فيرا يمين، ​زياد برجي​، ​تقلا شمعون​ وزوجها المخرج ​طوني فرج الله​، ​داليدا خليل​، ​دانا حلبي​، ​محمد عطية​، ​أنطوني توما​، ​برونو طبال​، الشاعر ​علي المولى​، وطبعاً حشد من الجمهور وأهل الصحافة والإعلام.

"بلا هيبة" هو الشاب البسيط والساذج الذي يسخر منه شباب الضيعة "ساحة التل"، يقع في غرام شابة تدعى هيفا التي تؤدي دورها الممثلة ستيفاني عطاالله، والتي تعيش مع شقيقها الأستاذ المدرسي الذي يرفض زواجها من "بلا هيبة" لأنه غير متعلّم، ويجبرها على الزواج من مهندس زراعي.

محاولات عديدة يقوم بها "بلا هيبة" للزواج من هيفا، فهل سينجح؟
ومع هذه القصة المحورية للفيلم، تدور بالتزامن معها قصة أخرى بطلها "الختيار" الذي يؤدي دوره الممثل كميل سلامة، وهو كبير الضيعة الذي يشاهد في منامه شخصا يقاطعه خلال حديثه مع أهل الضيعة، فيستيقظ ويبدأ بعملية البحث عن هذا الشخص.
لاحقاً تنقلب الامور رأساً على عقب، فكيف ستكون النهاية؟

الفيلم سينطلق عرضه غداً في كل صالات السينما.

كاميرا موقع "الفن" التي كانت حاضرة عادت لكم بمقابلات مع أبطال العمل والنجوم الحاضرين، تتابعونها بالفيديو المرفق.
وكان لنا لقاء مع مدير التسويق الإقليمي في صالات "Grand Cinemas" السيدة كارلي رميا، التي أشارت إلى أن Grand Cinemas بدأت في الخليج، وتحديداً في الإمارات، ولديها تاريخ حافل بتسويق الأفلام، وطبعاً لديها صالات سينمائية في لبنان والكويت والبحرين والأردن.
وأضافت أن ما يميّز Grand Cinemas هو أنها اول من أطلق الـ3D وE-commerce وكل ما له علاقة بالـOnline Tickiting، وكل فترة يقومون بحملات فريدة من نوعها، يحاولون قدر المستطاع أن يكونوا قريبين من الجمهور.
وعن تواجد الأفلام اللبنانية في صالات Grand Cinemas وأهمية الموضوع بالنسبة لهم، قالت رميا :"دائماً ما نرحب بالأفلام اللبنانية، لأنه لدينا إيمان بأن هذه الأفلام حالياً عليها طلب على شباك التذاكر".

وأضافت :"دائماً ما نحاول مساعدة المخرجين والمنتجين اللبنانيين في ما خصّ أفلامهم، وذلك من خلال العمل على إستمرار عرض الفيلم قدر المستطاع في صالات السينما، وعلى كل صفحاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً، إضغطهنا.