في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1960 ولد محمد محمود صالح وهبة، والذي إختار "​مدحت صالح​" إسمه الفني، في حي روض الفرج في القاهرة.
بدأ مشواره الفي منذ الطفولة، حين إكتشفه د. يوسف شوقي وهو يغني في حفلات المدرسة، فقدمه إلى أبلة فضيلة لكي يغني في برنامجها، وقد نشأ مدحت صالح نشأة دينية.

من الدارسة في الأزهر للغناء

فور إنتهاء مدحت صالح من دراسته الأزهرية، قدم أول أغنياته بعنوان "أكيد"، قبل أن يتعاقد مع شركة عالم الفن ليبدأ ألبومه الأول في عام 1982 بعنوان "زي ما قالوا عنيكي"، وبعدها بعام قدم ألبوم "أكيد"، وفي عام 1985 قدم "السهرة تحلى" و"غني وح تكلم" و"كوكب تاني" و"المهر" و"تندهيني" و"حكاية ياسين وبهية" و"م القلب" و"لا تسوى دموع" و"زي القمر" و"عاشق مجنون" و"انت اللي فيهم" و"سلمت قلبي" و"يا ليلنا" و"روق يا جميل" و"وعدي" و"الله يا سيدي" و"جاي على نفسك ليه" و"حبك خطر" و"باكتب اسمك" و"يديك" و"يدينا استني".

إعادة أغنيات كبار النجوم والنجاح في اغنيات الأفلام

إلى جانب ألبوماته إلا أن التألق الحقيقي لـمدحت صالحكان من خلال تقديمه لأغنيات كبار النجوم، من خلال حفلات دار الأوبرا المصرية مثل "ثلاث سلامات" و "على الحلوة والمرة"، ويعتبر من أهم النجوم الذين قاموا بهذه التجربة وتفوق فيها.
أيضاً إستطاع أن يحققمدحت صالحنجاحاً في تقديم أغنيات الأفلام، مثل "أنا مش بعيد" لفيلم "حرب أطاليا" و"النور مكانه في القلوب" لفيلم "​أمير الظلام​" و"حبيبي يا عاشق" لفيلم "شورت وفانلة وكاب" و"بحبك موت" من فيلم "علمني الحب"، و"زي ماهي حبها" في فيلم "مافيا".

فوازير ومسرح ودراما

خلال مشواره لم يكتفِمدحت صالحبالغناء فقط، على الرغم من النجومية التي حظي بها لقدراته الصوتية، لكنه أيضاً شارك في العديد من الأعمال كممثل فقد فوازير "المناسبات" عام 1988، وفوازير الفنون مع شيرين رضا، ومن مسلسلاته "لؤلؤ وأصداف" و"في قلب الليل" و"المهر" و"أحلام العنكبوت" و"صباح الورد" و"أحلام الفجر الكاذب" و"شباب رايق جدا" و"بياع المواويل" و"صاحبك من بختك" و"زهرة وأزواجها الخمسة" و"موجة حارة" و"أبو العروسة".
ومن أفلامه "علمني الحب" و"أشتاتا اشتوت" و"اللبيس" و"كرسي في الكلوب" و"احنا ولاد النهاردة" و"تعمل أكتر من كدا" و"فتاة المافيا".

تزوج أكثر من مرة أشهرهن ​سمية الألفي​ و​شيرين سيف النصر

تزوّجمدحت صالحأكثر من مرة، إذ تزوج من السيدة ليلى صديق والتي رزق منها بولديه "رانيا" و"أدهم"، وبعدها تزوج من الفنانة المصرية ​سمية الخشاب​، وكان يصغرها بسبعة أعوام، ولكن سرعان ما تم الطلاق بعد عامين فقط من الزواج، كما تزوج أيضاً من الممثلة شيرين سيف النصر، والتي بقي معها لمدة أربعة أشهر فقط ليتم الإنفصال بعدها، وتردد بأن السبب وقتها هو خلافاته مع ​فيفي عبده​، والزواج الأخير كان من الشاعرة نورا الباز، والذي إستمر لسنوات طويلة.
وفي لقاء تلفزيوني له تحدثمدحت صالحعن أنه تزوج منسمية الخشابلمدة عامين، إلا أنها نفت الخبر، وقالت إنها لم تشاهده سوى مرتين في حياتها فقط.

ندم على الخمور والسهرات وقضى ليلة في السجن بسبب فيفي عبده

إعترفمدحت صالحفي أحد لقاءاته بأنه كان مدمناً على الخمور وحب السهرات، ولكنه أقلع عن ذلك بعد فترة لأنه شعر بأنه ليس هذا الشخص، وبأن تركيبته الشخصية مختلفة، فهو منذ طفولته يتعامل مع الحياة بما ورد في القرآن الكريم.
وعلق أيضاً مدحت صالح على خلافه مع فيفي عبده بأنه لا يحب العدواة والخصام، ولكنه يعرف كيف يلغي أشخاصاً من حياته، وكانت العلاقة بينه وبين فيفي عبده قد توطدت أثناء مسرحية "حزمني يا"، وبعدها قدما "ادلعي يا دوسة"، ولكن قيل إن الخلاف بينهما كان مادياً بعد أن فكرا في اقامة استوديو تسجيلات صوتية في الهرم، ودفع كل منهما نصف المبلغ من دون تحقيق أرباح، فطلبت فيفي أن يرد لها المبلغ ويكون الاستوديو ملكاً له.
وفوجئ الوسط الفني بعدها بالحكم بحبس مدحت صالح عامين وكفالة 200 جنيه مصري لوقف التنفيذ مؤقتاً، وذلك لشيكات من دون رصيد وأعلنت وقتها فيفي أن لديها ثلاثة شيكات أخرى اذا لم يسدد ما عليه، وبعد أن قضى ليلة في الحبس قام بتسوية الأمر، وتنازلت عن القضية.