ولدبيير غاران​في 26 حزيران/يونيو عام 1972، وعُرف باسم "غارو" كإسم فني وهو تصغير لإسم عائلته، هو مغنٍ ومقدم برامج كندي مشهور، حصل على الإنتشار الأوسع بمسرحية ​Notre Dame de​ Paris، حين لعب دور الأحدب كاسيمودو في النسختين الفرنسية والإنكليزية، وحصل على المراتب الأولى بأدائه أغنيات "Belle" "Seul"، "Sous le vent"، و"La Rivière".



البدايات
أحب غارو منذ صغره الموسيقى فتعلم العزف على آلة الغيتار في سن الثالثة بتشجيع من والده كما تعلم العزف على آلتي البيانو والبوق.
بعد ان قام بالخدمة العسكرية في الجيش عاد وبدأ مسيرته الفنية عام 1992 مع فرقة اسمها the Untouchables.
في عام 1997، إكتشفه الكاتب والمنتج الموسيقي لوك بلاموندون الشهير، عندما رآه يغني ويعزف موسيقى البلوز الأميركية في حانة. لم يرد لوك ان ترحل هذه الموهبة من دون أن يستفيد منها فقام بكتابة دور كاسيمودو في المسرحية الاشهر عالمياً Notre Dame de Paris مما جعله نجماً في ​فرنسا​.

بعد المسرحية الانطلاق نحو النجومية
أصبح ألبوم غارو الأول الذي حمل عنوان Seul الألبوم الفرنسي الأكثر مبيعاً لعام 2001، ولا يزال يعد حتى الآن من الألبومات الفرنسية الأكثر مبيعاً في كل العصور ، حيث وصل عدد المبيعات لحوالى مليوني نسخة في أوروبا، كما حصل ثلاث مرات على درع البلاتينيوم في كندا.
واصل نجاحاته في السنة التالية مع ألبومه Reviens في عام 2003. بعدها ظلت مبيعات ألبومه الثالث Garou قوية، ثم أصدر أول ألبوم له باللغة الإنكليزية حمل عنوان Piece of My Soul في عام 2008. حل هذا الألبوم في المرتبة الثانية في كندا و ثالثاً في فرنسا. تميز ألبومه التالي Gentleman cambrioleur بأغاني باللغتين الفرنسية والإنكليزية، وأصبح أول ألبوم له يغيب عن المراكز الخمسة الأوائل في فرنسا، ولم يحقق سوى المرتبة 35. أصدر بعدها Version Intégrale في عام 2010، الذي أصبح من أفضل 40 ألبوماً في فرنسا وكندا.
وفي عام 2010 أيضاً، قام غارو بأداء أغنية un peu plus loin un peu plus haut في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2010 في فانكوفر . ألبوماه الاخيران Rhythm و Blues أصبحا أعلى ألبومين له مبيعاً في أربعة أعوام.


غارو في التمثيل
قدم غارو اداء تمثيلياً حسناً في بعض الأفلام والمسلسلات التلفزيونية منها L'Amour aller-retour و Thé ou Café، كما ظهر في حلقات من برامج او شارك في تقديمها. اعجب النقاد بشخصيته على التلفزيون بعيداً عن الغناء، خصوصاً أنه وسيم وكان يرفع نسب المشاهدة عندما يظهر على الشاشة.

حياته العاطفية
لغارو ابنة تدعى إميلي من حبيبته السابقة أولريكا وهي عارضة أزياء سابقة.
بعد انفصاله عن والدة ابنته واعد المغنية اليمنية السابقة ​أروى جاسم​، ومن عام 2007 إلى حزيران/يونيو عام 2010 واعد الفنانة الفرنسية لوري الشهيرة، أما حالياً، يواعد غارو شابة إسمها ستيفاني فورنييه.

غارو عضو أساسي في برامج المواهب في فرنسا وكندا
شارك غارو كعضو في لجنة تحكيم "​ذا فويس​" بنسخته الفرنسية بموسمه الأول والثاني والثالث، ليغيب عن الموسم الرابع ويعود بالخامس. حقق اللقب في الموسم الثاني فقط مع المشترك Yoann Fréget. هذه المشاركة جعلته ينتشر اكثر في العالم العربي، إذ إشترك في هذه المواسم متسابقان من بلدان عربية، حتى أن الفنان اللبناني ​مارك حاتم​ كان في فريقه.
يشارك غارو كعضو في لجنة تحكيم ذا فويس كيبيك الى جانب ​لارا فابيان​. وقد قام بتقديم حفل الـ destination eurovision للعامين 2018 و2019.