تلقى ​الأمير تشارلز​ عرضاً للمشاركة في الجزء الجديد من فيلم " ​جيمس بوند​ " الذي تصور مشاهده حالياً، من بطولة الممثل العالمي ​دانيال كريغ​.
وجاء ذلك أثناء زيارة قام بها الامير تشارلز إلى موقع التصوير في استوديوهات باينوود الواقعة على مشارف العاصمة، لندن، ومقابلته كريغ، قبل بضعة أسابيع.
وبحسب مصدر مقرب من فريق الإنتاج نقلت الصحف البريطانية قوله:"أحبَ القائمون على الفيلم الحالة التي أحدثها ظهور الملكة إلى جانب دانيال كريج ورأوا أن تشارلز سيحقق ما هو أكثر من ذلك، فهو مثال لكل ما هو بريطاني، وهو مناسب للقيام بدور مختصر، وسيحب عشاق الفيلم في كل مكان ظهوره".
وأضاف:"وناقش القائمون على الفيلم تلك الفكرة مع تشارلز لدى زيارته موقع التصوير مؤخرًا، وهو يفكر الآن في الأمر؛ إذ ينتظر أن يساهم ظهوره في تعزيز قيمة الفيلم بشكل كبير، خاصة وأنه سيشهد كثيرًا من الحوادث والتقلبات، ولن أخفي سرًا إذا قلت إن منتجي الفيلم يسعون بكل قوتهم للتوقيع معه".