بعد أن سقطت ورقة ​قواد شهير​ يتعامل مع عدد من الفنانات وعارضات الأزياء والحسناوات، وأصبح إسمه يخيف كل الطامحات للوصول إلى الربح المادي السريع، خرج إلى النور قواد جديد مركزه متنقل بين المسابح والمنتجعات السياحية، وهو يتجول برفقة 10 شابات من جنسيات مختلفة، ويؤمن طلبات الزبائن مقابل عمولة يحصل عليها تصل إلى 30 بالمئة من مدخول ​بائعات الهوى​.
القواد الجديد يتعامل مع شابات مثيرات، وأكثرهن أعمارهن 20 عاماً، ويبدو أنه أقوى من سلفه الذي إحترقت كل أوراقه بعد عملية إعتقاله.