بعدما تكلفت إصلاحات منزل الأمير هاري ما يصل إلى 3 ملايين دولار وتعرض الأمير زوجته ميغان ماركل للانتقادات بتبديد أموال الدولة، ستتكفل ملكلة بريطانيا ​الملكة إليزابيث الثانية​ بإصلاح سقف فروغمور كوتج، من مالها الخاص والذي سيكلفها مبلغ 600 ألف دولار، وفق ما أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية، وبالإضافة إلى السقف، ذكرت تقارير سابقة أن عملية إصلاح المنزل وتجديده ستتضمن غرفة خاصة ل​آرتشي​ ومطبخا ذا تصميم خاص، فضلًا عن الاستعانة بنظام أمني قد تبلغ تكلفته حوالي مليون دولار.

وردًا على طلب الصحيفة للتعليق، قال القصر: ”نظرًا لأن هذا يتعلق بالعمل في ملكية الملكة الخاصة، فليس هناك شيء نود التعليق عليه“.

المنزل المذكور تم شراؤه من قبل الملك إدوارد السابع، وكان يعد منزلا ريفيًا له ولخطيبته آنذاك، الأميرة ألكساندرا من الدنمارك، كما أن العائلة المالكة عادة ما تقضي فيه فترة الأعياد، ولم يتم المساس به منذ بنائه في عام 1870، لكن أعمال الإصلاح بدأت بالفعل، وتظهر صور عملية تزويد المنزل بالسقالات، كما أنه من المقرر إنشاء جزء جديد منفصل للمنزل في وقت لاحق من هذا الصيف.

وأشار توم سكينر من شركة "بيمليكو بيلدرز" للبناء والإصلاحات إلى أن عملية الترميم ستكون على مستوى عال من الجودة، خاصة أن السقف الحالي يحتوي على الكثير من اللحام، مما يزيد من خطر نشوب حريق.

يُذكر أنه حاليًا، تجري أعمال الإصلاح في الجزء الشمالي من المنزل حيث أشار الخبراء إلى أنه من الضروري تنفيذ عملية الإصلاح في هذا الوقت من العام، عندما يكون الطقس معتدلًا.