توجه الفنان المصري ​تامر حسني​ عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بطلب البحث عن رقم طفلة من أجل أن يتواصل معها.
وجاء ذلك بعد نشر مقطع فيديو لهذه الطفلة بينما كانت تتحدث على الهاتف معتقدةً أن من يكلمها هو حسني، وبعد أن أدركت أنه ليس هو إنهارت بالبكاء، فتحاول أسرتها إيهامها بأن هو من يتحدث معها وليس شخصًا آخر.
وعلّق حسني قائلاً:"اللي يعرف يجيبلي رقمها هكلمها بجد وبلاش تضحكوا عليها وتخلوا حد يكلمها يعمل نفسه أنا.. حبيبة قلبي متأثرة أوي هاتولي رقمها".