في حادثة تعود إلى حوالى الـ33 عاماً، تداول عدد من رواد ومتابعي مواقع التواصل الإجتماعي عددا من الصور التي تظهر إنقاذ ​الملكة إليزابيث الثانية​ لحفيدها ​الأمير ويليام​ عندما كان طفلاً من الدهس.
وتظهر الملكة في الصور وهي تركض خلف حفيدها الأمير ويليام والذي كان عمره 4 أعوام آنذاك، بعدما انطلق الصغير وراء عربة زفاف الملك أندرو.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، كان من الملاحظ أن الأميرة مارغريت وهي تحاول المساعدة، بينما تسرع والدته الأميرة ديانا خطواتها للحاق بطفلها النشط والتي لم تمنعه من الاقتراب من العربة سوى خطوات جدته الملكة التي استطاعت اللحاق به.
وكان إنتشر الفيديو تزامناً مع مرور 33 عاماً على زفاف الأمير أندرو وطليقته الحالية سارة، والذي أقيم في وستمنستر في 23 تموز/يوليو عام 1986.