قتلت طفلة على يد عشيق والدتها فى منطقة ​العجوزة​ المصرية، بعد أن إعتدى عليها بالضرب نتيجة بكائها المتكرر وإزعاجها له أثناء ممارسته العلاقة ​الجنس​ية مع والدة الطفلة، مما أسفر عن وفاتها متأثرة بإصابتها.
وتلقى قسم شرطة العجوزة بلاغاً يفيد وصول طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات إلى المستشفى جثة هامدة، ووجود شبهة جنائية فى الوفاة، وتبين بعد إجراء التحريات أن عشيق والدة الطفلة وراء الإعتداء بالضرب على المجنى عليها، ما أسفر عن مقتلها، فألقي القبض عليه، وصدر قرار بحبسه 4 أيام.
وكشفت تحقيقات النيابة العامة المصرية في شمال الجيزة، أن المتهم إدعى وفاة الفتاة نتيجة سقوطها من الطابق الثالث أثناء لهوها مع أصدقائها أمام المنزل، إلا أن التقارير الطبية كشفت أن الإصابات التي لحقت بالطفلة لا يمكن حدوثها وفقاً لوصف المتهم، وتبين أنها توفيت نتيجة الإعتداء عليها حتى فقدت الوعي.