فقدت ​نجمة إستعراضية​ السيطرة على نفسها حين علمت أن خبير التجميل الذي يهتم بجمالها وقع في قبضة الامن بعد ضبطه خلال جلسة دعارة سرية وممارسة ​الجنس​ مع أكثر من سبعة شبان متحولين جنسياً، وقد باشرت النجمة بالإتصالات والوساطات من أجل إخلاء سبيل الشاب الثلاثيني، لكنها فشلت بعد أن أصر المسؤول عن هذا الملف، على أن لا يستجيب لأية وساطة، وأن يكمل التحقيقات حتى النهاية ويسلم الامر الى القضاء المختص.

النجمة إعتقدت أن إتصالاتها ممكن ان تساهم في اطلاق سراح خبير التجميل، لكن صديقها موجود وراء القضبان حتى هذه اللحظة.