برعاية ​المطران إيلي بشارة حداد​، راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك، نظمت الحركة الرسولية العالمية للأولاد ​Midade​ -التي تعنى بالتنشئة الثقافية والدينية والأخلاقية للأولاد- مباراة ​كرة سلة​ ودية، جمعت عددا من نجوم لبنان، من كل المجالات الفنية والرياضية، بهدف دعم صندوق الحركة التمويلي، والتبرع لدار العجزة التابعة لعائلة مار الياس St Elias Famille. ومن بين النجوم الذين حضروا، ​كارلوس عازار​، ​جو صادر​، ​غنوة محمود​، ​ريتا حرب​، ​دوري السمراني​، ​قاسم منصور​، ورجا مروة.

أما على صعيد مشاهير الرياضة، فقد حضر لاعب كرة السلة ​مارك خوري​، الذي علق على المباراة، الرياضي والراقص مارسيلينو جبرايل، وقد إعتذر اللاعب السابق إيلي مشنتف عن الحضور لظروف شخصية. وكان حضور ​إيلي جلادة​ "شمالي"، الإعلامي الكوميدي، إضافة مميزة في المباراة.

وللجمال حصة في هذه المباراة، إذ شاركت الوصيفة الأولى لملكة جمال لبنان السابقة ​جنى صادر​، مع الفريق الأزرق، إلى جانب السمراني وشمالي.

من جهة أخرى، لم تخلُ المباراة من الأجواء الفنية، فغنى الفنان بشار الجواد، الذي اشتهر بعد اشتراكه في برنامج أحلى صوت The Voice، ميدلي أغاني لبنانية، وأضفى جواً من الحماس.

في الختام، قدم المطران إيلي بشارة الحداد، للنجوم دروعاً تكريمية عربون شكر على مشاركتهم في هذا الحدث.

وفي لقاء خاص مع موقع "الفن"، وبالحديث عن مشاركة الممثلة غنوة محمود في أعمال فنية مصرية، عبرت عن حبها لمصر، وشهرة هذا البلد بإحترام الفنان، خصوصاً اللبناني، أما على صعيد أعمالها المستقبلية، فهي تدرس حالياً مشروع مسلسل.

الممثلان كارلوس عازار، ودوري السمراني، كانا نجمي المباراة. فهما لاعبا كرة سلة محترفان، وشاركا في النشاط حباً بكرة السلة ودعماً لنشاط إنساني هادف.

الممثل جو صادر، تحدث عن حياته الشخصية، مصرحاً بأنه لا وقت لنفسه أو لإيجاد الحب، مازحاً "من وين بدي لحق تلحق"، كما تطرق للحديث عن شركته الخاصة لتنظيم المناسبات والحفلات، التي تأخذ من وقته وشغفه الكثير، وعن دوره في مسلسل "موجة غضب"، لم يطلع الجمهور على معلومات كثيرة، مكتفياً بالقول إن المسلسل سيبصر النور قريباً، وسيكتشف متابعوه كل شيء.

الكوميدي إيلي جلادة "شمالي"، سيشارك في مسلسل كوميدي سيعرض على الشاشات اللبنانية بعد فترة.

أما عن الممثل نيكولا مزهر، فسيشاهده الجمهور قريباً في مسلسلٍ جديد، بدور رئيسي. وهو يعمل على إفتتاح مشروع خاص به، إلى جانب محل الألبسة الذي إفتتحه منذ فترة.

تصوير: حسين زهوي