جان كلود فان دام​ إسم لمع بقوة في ​هوليوود​ في تسعينيات القرن الماضي، هو واحد من أشهر ممثلي الـ action في هوليوود، ويتميز بحركاته البهلاوانية وصلابة جسمه الرياضي.
برز جان كلود فان دام في الأفلام الصعبة وحقق أرقاماً كبيرة وشهرة واسعة جداً في العالم، حتى أنه لجأ الى عالم الإخراج فحصد النجاح نفسه.

حياته قبل الشهرة

ولد جان كلود كاميل فرانسوا فان فارنبرغ في 18 تشرين الاول/أكتوبر عام 1960، في مدينة ​بروكسل​ البلجيكية. كان والده من بروكسل ويتكلم لغتين وهو محاسب، فيما والدته كانت من الفلمنكية (الناطقة بالهولندية) وبائعة ورد. يفتخر جان كلود بجدته من جهة والده، لأنها كانت يهودية فنشأ هو على الإنفتاح.
تعلم جان كلود فان دام فنون القتال في سن العاشرة، في مدرسة شيتكان للكاراتيه بدعم من والده، وحصل في نهاية المطاف على الحزام الأسود في الكاراتيه عن عمر 18 سنة.
وفي سن الـ16 عاماً، أبدى إهتماماً في تعلم رقص الباليه ودرسها لمدة 5 سنوات، فقد كان يعتبرها فناً لكنها أيضاً واحدة من أصعب الرياضات، وكان يقول في هذا النطاق: "إذا كنت تستطيع البقاء على قيد الحياة في تمرين باليه، فيمكنك البقاء على قيد الحياة في أي تمرين في أي رياضة أخرى".
وفي وقت لاحق تعلم أيضاً التايكواندو وMuay Thai، وشارك في العديد من البطولات الرياضية، وفاز ببطولة الوزن المتوسط ​​في الإتحاد الأوروبي للكاراتيه المحترف، وكان إسمه "السيد بلجيكا" في مسابقة كمال الأجسام.
إفتتح جان كلود فان دام صالة ألعاب رياضية في بروكسل، وحصل على بعض الأعمال الفنية، لكنه كان يريد أن يصبح نجماً، وبعد فترة وجيزة من محاولة إقتحام عالم السينما القتالية المزدهرة في هونغ كونغ بالصين، إنتقل إلى لوس أنجلوس بكاليفورنيا في أوائل الثمانينيات، لتحقيق حلمه في هوليوود.

النجومية عبر الشاشة الكبيرة

كان يطلق جان كلود فان دام على نفسه لقب "فرانك كوجو"، وكان يتلقى أدواراً صغيرة في الأفلام الروائية، وفي الوقت نفسه كان يعمل كسائق سيارات أجرة ونادل ومدرب أيروبكس، وفي ملهى ليلي أثناء محاولته لدخول عالم التمثيل.
وفي عام 1986 حصل على أول أدواره، التي ظهرت موهبته فيها وكان في فيلم "No Retreat, No Surrender"، لكن الإنطلاقة الفعلية كانت حين قام بقفزة 360 درجة أمام المنتج مناهم جولان لفيلمه Bloodsport، وقد حقق الفيلم إيرادات مفاجئة وصلت الى 35 مليون دولار أميركي في شباك التذاكر. وعندما بدأت مسيرة نجاحه تم إختياره لفيلم Kickboxer في العام التالي.
زعلى مدار العقد التالي، شغل جان كلود فان دام الشاشة الكبيرة بأفلامه، مثل Double Impact (1991) وUniversal Soldier (1992) وTime Cop (1994) وSudden Death (1995) وMaximum Risk (1996)، وبرز بحركاته البهلوانية وكل الحركات الخطيرة، التي كان يقوم بها. وعمل لأول مرة في الإخراج في فيلم The Quest (1996)، لكن فيلمي Double Team (1997) و Knock Off (1998) كانا مختلفين، وحققا نجاحاً واضحاً.

إدمانه أثر على مسيرته

على الرغم من أن جان كلود فان دام يعد اليوم من أشهر الممثلين، إلا أنه مر بفترة هبطت فيه هذه النجومية، بسبب إدمانه على ​الكوكايين​ وحبوب النوم، أثناء ذروته في التسعينيات وتم إعتقاله في عام 1999. وقد شُخصت حالته بالإضطراب الثنائي القطب خلال هذه الفترة، عندها بدأ مسيرة طويلة مع العلاج، فعاد الى صوابه ورتّب حياته وبدأ يتناول دواء، ولعل بنيته الرياضية ساعدته لكي يخرج من هذه الأزمة الصحية بسرعة.

جان كلود فان دام رمز مهم في بلجيكا

تقديراً لكل الأعمال التي قدمها، تم تكريم جان كلود فان دام في شهر عيد ميلاده في تشرين الاول/أكتوبر عام 2012، وأسدل الستار عن تمثال برونزي في مسقط رأسه بروكسل، ويجسد التمثال دوره في أحد الأفلام القتالية التي جسدها.

حياته العاطفية

تزوج جان كلود فان دام خمس مرات من أربع نساء، أول زيجتين كانتا من ماريا رودريغز لأربع سنوات، و​سينتيا ديرديران​ لمدة سنة واحدة. زوجته الثالثة لاعبة كمال الأجسام ​غلاديس بورتوغيز​، ولديه منها طفلان "كريستوفر" (مواليد 1987) و"بيانكا بريجيت" (مواليد 1990)، وبقيا معاً حتى عام 1992، وبدأ بعد ذلك بعلاقة غرامية مع الممثلة ​دارسي لابير​، التي تزوجها في شباط/فبراير عام 1994. ومن هذا الزواج كان لديه إبن اسمه نيكولاس من مواليد 10 تشرين الأول/أكتوبر عام 1995، وفي العام نفسه كان على علاقة غرامية سرية مع النجمة ​كايلي مينوغ​، التي شاركته في فيلم Street Fighter في تايلاند، ولم تكن زوجته على علم بعلاقته السرية، إلا حين أعلن جان كلود فاند دام أنه ينتظر طفلاً من زميلته في عام 2012، وبعدها تركته لابير فتزوّج جان كلود فان دام من غلاديس بورتوغيز مرة أخرى عام 1999.