أكد الممثل السوري ​سليم صبري​ لموقع "الفن" أن السنوات العشر الأخيرة حملت معها الكثير من المسلسلات المعيبة التي لا يجوز تقديمها لأنها مسيئة للأطفال وللعائلة، مشيراً إلى أن الحرية لا تعني تقديم قلة أدب وحياء.

ولفت إلى أن التلفزيون يجب أن يكون مراقباً أدبياً ونفسياً وتربوياً، فمشاهدة التلفزيون أصبحت خطرة على الأطفال ولا تتوافق مع التربية الصحيحة.

وقال لموقعنا: خلال أيام زمان كنا نضع في الحسبان تأثير المشهد على الكبار والصغار، وكنا نراقب مشاهدنا وندرسها وندرس تأثيراتها إن كانت إيجابية أم سلبية، لأن الفن يدخل جميع البيوت، وهذا الفن يجب أن يكون وسيلة بناء حقيقية للنفس والعقل.

...