عبر الممثل السوري ​محمد خير الجراح​ عن سعادته لتطور الدراما السورية خلال الموسم الأخير.
وقال لموقعنا: من الملاحظ أن الكم زاد، لكن الجودة لم تتطور لدرجة أن تغلق الشوارع عندما يعرض عمل ما، ففي الماضي هناك مسلسلات كانت تغلق شوارع مثل "الجوارح" و"حمام القيشاني" و"بقعة ضوء".
وأضاف: ربما نوعية المشاهد اختلفت، إضافة إلى التقنيات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تتيح لك مشاهدة المسلسلات في أي وقت، لكن بكل الأحوال لا يوجد إجماع جماهيري على عمل واحد.
ونوه إلى مشكلة الفارق بين مزاج المشاهد السوري والمشاهد العربي حول المسلسلات السورية، فصارت الأعمال تصنف، بحيث عمل ينال إعجاب السوريين، وعمل آخر ينال إعجاب العرب أكثر.
وفي تعليقه على التشابه بين مسلسلي "حرملك" و"حريم السلطان" كشف أنه لم يتابع المسلسل التركي وليس لديه أي فكره عنه، وتابع: لا أعتقد أن شخصية "ليمون" التي قدمتها تشبه شخصية "سنبل" كما يقال، صحيح أن المسمى الوظيفي نفسه لكن الملمح مختلف، أما الأزياء والديكورات فربما فيها تطابق لكن ذلك لا يعنيني، وما يهمني إن كنت موفقاً بأداء الشخصية أم لا.