ألقي القبض على الشابة عشرينية معروفة في عالم الليل والنوادي الليلية في بيروت ومناطق أخرى، بتهمة ترويج ​المخدرات​، وخلال التحقيق معها إعترفت بالإدمان وبيع الممنوعات لعدد من الفنانين المعروفين، وأبرزهم فنان تم توقيفه خلال عودته من الخارج، وأطلق سراحه بعد أيام، وفنان آخر تم إعتقاله على الحدود البرية بين ​لبنان​ و​سوريا​، وخرج بموجوب قانون التعامل مع المدمنين على أنهم مرضى.
لكن إعترافات الشابة لم تقتصر على هذا العدد من الفنانين، لأن فنانا معروفا في النوادي الليلية، وشهرته كبيرة، كان ضحية الوشاية التي قامت بها الشابة الى رجال الأمن، وقالت انها باعته المخدرات أكثر من مرة، كما هو حال مغنية تقدم اللون الشعبي والتي هي عاشقة للممنوعات على انواعها وتشتريها من الحسناء الموقوفة لدى الأمن.