ردّ الممثل ​باتريك مبارك​ في حديث خاص لموقع "الفن" على الإنتقادات والتهديدات التي وصلته بعد أزمة تسريب محادثة له مع صديقته الصحافية أماني فيّاض، يتعرّض فيها للدين الإسلامي ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللسيد حسن نصر الله.
على الرغم من أن باتريك توقف عن الظهور في المقابلات، إلا أنه خصّ موقع "الفن" بهذا الحوار الذي أوضح من خلاله وجهة نظره واعتذر مجدداً من جميع الأطراف التي تعرّض لها سابقاً بالسوء.
وكشف باتريك مبارك عن الأثر السلبي لهذه الأزمة على مسيرته في التمثيل، وردّ بشكل قاطع على قرار النقابات الفنية بعزله من عضوية النقابة.
ورد باتريك على سؤالنا عما إذا كان فعلاً مريضاً.
تتابعون التفاصيل في الفيديو المرفق.