بعد إعلان النجم الأميركي ​بن أفليك​ عن اجتماعه بصديقه النجم ​مات ديمون​ في فيلم جديد وهو “The Last Duel” المقتبس من قصة للكاتب إيريك جاغر، انهالت عليهما الانتقادات وذلك بسبب موضوع الفيلم الذي يحكي عن آخر مبارزة قضائية معترف بها رسميًا في فرنسا، وقد وقعت ما بين الفارسين “نورمان جان دي كاروج” و”جاك لو غري”.

والقصة تدور في فرنسا في القرن الرابع عشر، حين يعود جندي من الحرب وهو نورمان ليكتشف أن صديقه جاك أقدم على اغتصاب زوجته في غيابه، وحين لم يصدق المرأة تصدر المحكمة حكمها لصالح لو غري، ويجب على المتخاصمين أن يتارزا حتى الموت وإذا مات الزوج فسيتم حرق زوجته وهي على قيد الحياة لأن هذا سيكون معناه أنها هي المذنبة.

واعتبر المنتقدون بأن الفيلم ذكوري يظهر تعنيف المرأة والمعاملة البائسة التي تعرضت لها في تلك الحقبة مستشهدين بأن أفليك اتهم عدة مرات بالتحرش الجنسي وأن دايمون سخر من حركة MeToo النسوية عدة مرات وهي الحركة الرافضة للتحرش الجنسي وجميع أشكال العنف ضد المرأة.

كتب السيناريو للفيلم كل من أفليك وديمون والسيناريست نيكول هولوفسنر التي رُشحت لجائزة أوسكار أفضل سيناريو مقتبس عن فيلم “Can You Ever Forgive Me .

يشارك في إنتاج الفيلم: مات ديمون، بن أفليك، ريدلي سكوت الذي يخرجه أيضاً، فرانسيس لورانس، جيف روبينوف، إروين ستوف وكيفن ج. والش، بالإضافة إلى شركة بيرل ستريت لإنتاج الأفلام.