علاء زلزلي​ إسم لمع خلال فترة التسعينيات، ورغم أن الساحة الفنية في تلك الفترة بدأت تضج بالمواهب والفنانين، الذين أصبحوا اليوم رائدين في عالم الفن، استطاع زلزلي أن يصنع لنفسه خطاً منفرداً وأسلوباً لا يمكن تقليده، حتى أن المخرج سيمون أسمر أطلق عليه لقب "نجم الشباب". إلى جانب هذا اللقب العزيز مُنح علاء زلزلي العديد من الألقاب ومنها: "روح الهوى والشباب"، "ملك المسرح" و" ألفيس الشرق"، وكل هذه العبارات ليست إلا الدليل على نجاحه الكبير في ذلك الوقت.

وإلى اليوم لا يزال زلزلي يحتفظ لنفسه بهذه المكانة المميزة، فكان لنا معه هذا اللقاء للحديث في العديد من المواضيع، أبرزها ما تعرض له أخيراً من شائعة وفاة، إضافة إلى تعليقه على ما نشهده اليوم من قرارات بحق اللاجئين الفلسطينيين والسوريين من قبل وزارة العمل اللبنانية، وأيضاً إن أراد أن يعطي لقبه "نجم الشباب" إلى أحد الفنانين الشباب اليوم من يختار؟

لمعرفة الأجوبة على هذه المواضيع يمكنكم متابعة الفيديو المرفق.