عودة قوية للفنان التونسي صابر الرباعي بألبومه الجديد للعام 2019، الذي حمل إسمه "صابر الرباعي 2019"، مترافقاً بتسع لوحات فنية متكاملة من جهة اللحن والكلمات والتوزيع ومتنوعة اللهجات والثقافات، فهو الفنان الشامل الذي يدرك أهمية إرضاء كل الأذواق.
يلاحظ من خلال الإستماع إلى الألبوم أغنية تلو الأخرى، هي الحالات المتنوعة التي ينقلنا بها الرباعي من موضوع إلى موضوع، فمن أغنية "​باي باي​" المليئة بالأجواء الشبابية والحماسية والتي تتزامن حالياً مع أجواء الجيل الحالي الذي يطمح إلى أجواء الفرح والهيصة، إلى أغنية "كتاب المجروحين" التي تحمل في طياتها الكثير من مشاعر الخداع والظلم والخيانة وما أكثرهم اليوم، مع الملاحظ ان هذه الأغنية الجميلة تذكرنا بأغنية "كتاب حياتي يا عين" للفنان المصري ​محمد عدوية​.

ننتقل بعدها إلى أغنية من نوع آخر، هي أغنية "ليلة من العمر" والتي أداها الرباعي باللهجة البيضاء بطريقة مميزة قرّبتها أكثر من سمعنا، مع الإشارة إلى انها تليق بجوّ الأعراس.
وطبعاً لم ينس الرباعي أن يخصص جمهوره المصري بأغنيتين رومنسيتين أيضاً، هما "طول حياتي" و"عمري الجديد" واللتين طغى عليهما جو الغرام من حيث اللحن والكلمات.
أما بالنسبة للهجة الخليجية، فقدم الرباعي أكثر من أغنية هي "عسى يومي"، "تذكروني" و"غشاش"، والتي يلاحظ فيها رغم حملها الطابع الخليجي في كلماتها، إلا أنها إعتمدت لحناً غربياً إلى حد ما، قدم الأغنية الخليجية بأسلوب جديد.

والأغنية الأخيرة في الألبوم، إنتقاها الرباعي لجمهور المغرب العربي بعنوان "مغيار" إعتمد فيها الأسلوب الفكاهي الجميل.
من هنا، فمن الواضح أن هذا الألبوم قد أتى بعد جهد كبير، ليخرج بهذا الشكل الجميل فيه الكثير من الإبتكار والإبداع، مع العلم أننا لا يمكن ان نغفل ورود أسماء شعراء وملحنين وموزعين مهمين أضافوا إلى العمل الكثير من الإحتراف منهم الفنان سليم عساف، والفنان ​عصام كاريكا​، والملحن ​وليد سعد​، والفنان ​فايز السعيد​.