أكد المحامي ​أشرف الموسوي​ وكيل السيدة ​أنجيلا بشارة​، طليقة الفنان ​وائل كفوري​، في إتصال مع موقع "الفن" أن الطلاق قد حصل في العام 2018، وكان الزواج مدنيا وبالتالي جرت مراسم إنهاء الزواج بصورة طبيعية، بعيدة عن الصخب الإعلامي، وأن موضوع المشاهدة والرؤية للإبنتين طبيعي ومعتاد، الى أن بدأت التسريبات بحصول الطلاق من قبل كفوري وبدأت معه الشائعات والوقائع المفبركة تطال موكلتي، الملتزمة أصلاً بعدم التصريح والإفصاح عن الطلاق، وما رافقه من دعاوى قضائية حرصاً منها على الروابط العائلية، وإكراما لوالد طفلتيها وسمعته وشهرته.
وأضاف الموسوي "ولكن الغرف المظلمة تحاول العبث بمصير العائلة تحصيلاً لنيل أو كسب ما !!!.. وكما نحن بصدد ترتيبات قضائية ومالية جديدة منصفة لإبنتيه، في ظل الظروف المعيشية الصعبة وكون الصيغ المعمول بها مالياً بحاجة الى تعديلات جوهرية، ونحن بصدد اللجوء الى القضاء المختص لمعالجة الخلل المالي الحاصل".
كما كشفت مصادر خاصة لموقعنا أن بشارة ستتقدم غداً الخميس بدعوى جزائية ضد كفوري، أمام النيابة العامة الإستئنافية في جبل ​لبنان​، بجرم الإهمال بالقيام الواجبات العائلية، وفق المادة 501 من قانون العقوبات في لبنان.