برّأت محكمة الاستئناف في دولة الكويت ال​إعلام​ية اللبنانية بقناة ”الشاهد“ ​جورجيت أبو مراد​ من تهمة الإساءة للذات الإلهية، وأصدرت حكمها ببراءتها لاغية بذلك حكمًا صادرًا بسجنها سنة مع الشغل والنفاذ، وفق حساب "المجلس" المحلي.

وكانت محكمة الجنايات، قضت قبل شهرين بحبس الإعلامية ”أبو مراد“ سنة مع الشغل والنفاذ وغرامة 5000 دينار (16,500 دولار) في قضية التعدي على الذات الإلهية، وأثار حديث الإعلامية اللبنانية آنذاك جدلًا بالكويت، وتسبب في تقديم شكوى ضدها أمام النيابة العامة، بتهمة العيب في الذات الإلهية والسخرية منها.

وكانت الإعلامية اللبنانية المقيمة في الكويت منذ 18 عاماً والتي تقدم برنامج "سوالف ضحى" قد ذكرت عبارة في إحدى حلقات برنامجها الذي يبث على قناة الشاهد الكويتية إعتُبرت أنها تحمل السخرية والعيب في الذات الإلهية، غرار ”الله مش فاضي لكل الوقت لالنا“، ”كان عنا خبرية في لبنان يعمل لوتو (يانصيب) وكان في واحد كل يوم يقوله يارب ربحني اللوتو وآخر شي طلع ربنا وظهر له وقاله ياخي اسحب ورقة لاربحك“، ”الله أوقات بيكون مش فاضي“، ”أوقات تبقى عاجقة (وقته مزدحم) عليه“.

لكن جورجيت عادت وأوضحت أن كلامها جاء مجتزءاً وأنها لم تقصد السخرية من الذات الإلهية بل هي تحترم كل الديانات وأن ”اختلاف اللهجات تسبب بسوء الفهم“ وتعتقد أن الله فوق الجميع بل كانت تريد حيث الناس على أن يعملوا لا أن يتوكلوا على الله فقط، ولكن كلامها يبدو لم يكن مقنعاً فتقدمت بحقها شكوى للنيابة العامة الكويتية ثم ما لبث أن صدر الحكم بحقها من المحكمة.