ولد الممثل السوري ​محمد الأحمد​ في 27 شباط/فبراير عام 1979، ودرس الأدب العربي بجامعة البعث في حمص، وحاول بعدها شق طريقه في عالم الفن، فكان أول أدواره عام 2002 في مسلسل "هولاكو"، ليلتحق بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية ويتخرج عام 2005.

هو شقيق الممثل السوري ​أحمد الأحمد​، وقدما الثانوية معاً لكنه تعرض لحادث، وتأخر قليلاً عنه في الدراسة بالمعهد العالي.

يعتبر من أهم الممثلين الشباب، وأكثرهم نشاطاً وشعبية في الدراما السورية.

أعماله

على مدار 17 عاماً، شارك  محمد الأحمد   في ما يقارب الـ50 عملاً بين السينما والمسرح، بدأها بمسلسل "هولاكو" عام 2002، أما أبرز أعماله الدرامية فهي: "الظاهر بيبرس" عام 2005 و"أشياء تشبه الحب" عام 2007 و"قمر بني هاشم" و"يوم ممطر آخر" و"الحوت" عام 2008 و"رجال الحسم" و"قلبي معكم" و"قلوب صغيرة" عام 2009 و"أنا القدس" و"وادي السايح" عام 2010 و"السراب" عام 2011 و"المصابيح الزرق" عام 2012 و"حدث في دمشق" و"نساء من هذا الزمن" عام 2013 و"​عناية مشددة​" و"إمرأة من رماد" عام 2015 و"​دومينو​" و"أحمر" و"بلا غمد" و"صدر الباز" عام 2016 و"​غرابيب سود​" عام 2017 و"فرصة أخيرة" و"وهم" عام 2018 و"​آخر الليل​" عام 2019.

وفي السينما له عدة أفلام منها "دمشق يا بسمة الحزن" عام 2008 "بوابة الجنة" عام  2009 و"مريم" عام  2012 و"رجل وثلاثة أيام" و"مطر حمص" عام 2017 و"درب السما" و"نجمة الصبح" عام 2019.

السيئ والأسوأ

أكد  محمد الأحمد   في لقاء إذاعي أن رصيده السينمائي هو ما يهمه فعلاً ويفتخر به، وأن يذكره المشاهد بدور واحد في السينما أهم بكثير برأيه من أي دور في التلفزيون، قائلاً إن نصف مشاركاته التلفزيونية نادم عليها ولكن لم يكن هناك مجال آخر، خصوصاً أن الممثل في بعض الأحيان يختار بين "السيئ والأسوأ".

النجم الأول

قال محمد الأحمد في أحد لقاءاته الصحفية إنه لا يوجد في ​سوريا​ مصطلح النجم الأول، فهذا الأمر غير واقعي هناك، والنجم الأول في هذا البلد هو الفيلم وأحداثه، ثم المخرج وفريق العمل، لكن إذا كان السؤال عن ألمع نجوم سوريا من وجهة نظري فالجواب هو رشيد عساف وسلوم حداد، فهما عبقريان.

أقرب الأعمال

ما أقرب أعمالك إلى قلبك؟ سؤال أجاب عليه محمد الأحمد ف مقابلة صحفية: "أعمال كثيرة، منها شخصية (أبو طلحة) رغم قسوتها في مسلسل (غرابيب سود)، كما أنني قدمت طوال مشواري الفني تسعة أفلام، لكن أقربها (مطر حمص). أما في الدراما، فأحب شخصية (جابر) التي قدمتها من خلال مسلسل "دومينو".

شائعة

بعد إنتشار خبر خطوبته عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بحفل دعا إليه العديد من الأصدقاء والممثلين، ومنهم الممثلة السورية ​عبير شمس الدين​، خرج ​محمد الأحمد​ عن صمته نافياً هذا الخبر، وعلّق بصورة ساخرة فكتب: "عبورة ماشفتك.. الخطبة التانية خليني شوفك".

تلك الشائعة ليست الأولى من نوعها، التي تلاحقه، فقد سبق أن أُطلقت الشائعة نفسها خلال شهر نيسان/أبريل عام 2019، حتى أنه أطلق عليها وقتها "كذبة أبريل"، وأيضاً علّق وقتها محمد الأحمد عبر صفحته الخاصة :"بس لو خبرتونا بالخطبة.. كنت قمت بالواجب".

معلومات قد لا تعرفونها عن محمد الأحمد

عمل حلاقاً نسائياً في أيام شبابه الأولى.

يهوى العزف على الآلات الموسيقية والاستماع إلى الموسيقى بكل أشكالها وأنواعها، ومن هواياته أيضاً الصيد.

لم يرتبط ويؤكد أنه لن يتزوج سوى المرأة التي يحبها، بغض النظر عن عيوبها أو مميزاتها.

يبحث في شريكة حياته المستقبلية عن النضوج والحب.

يكره في المرأة الغيرة والشك، وقد عاش قصة حب لم يُكتب لها النجاح والإستمرار لهذين السببين.

أسوأ يوم في حياته هو اليوم الذي توفي فيه والده.

حصل على جائزة أفضل دور عن فيلم "رجل و3 أيام"، ضمن فعاليات الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي.