بعد تألقه وحفله الجماهيري الناجح ضمن أعياد بيروت في واجهة بيروت البحرية، كانت المحطة التالية للفنان اللبناني ​وائل كفوري​ في المملكة العربية السعودية وتحديداً في جدة.

الحفل هو الأول لوائل في السعودية ضمن حفلات ​موسم جدة​ الغنائية،وقد أقيم في الصالة المغطاة في مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة" يوم الأحد الفائت.
بدأ وائل حفله بأغنية ما رجعت إنت، ليلقى تفاعلاً كبيراً من الجمهور الحاضر ثم قدم موالاً لبنانياً امتدح فيه السعودية شعباً وقيادة وبالأخص ​الملك سلمان بن عبد العزيز​ وولي عهده الأمير محمد بن سلمان والذي حظي بإعجاب وتصفيق حار من الحضور، جاء في مطلعه ": يسعد مسا جدة ويسعد الأنوار العليي قدام عيني، ويسعد ولي العهد ابن سلمان.. شعب السعودية.."

وقدم وائل باقة من أجمل أغنياته المحبوبة منها : "مين حبيبي أنا"، معقول تشتي بآب"، "عمري كلو"، إضافة إلى مجموعة من أغانيه من ألبومه الأخير والتي لاقت تفاعلاً كبيراً من الجماهير وهي" استشبهت فيك"، " أخدت القرار"، "في شي اسمو وفا"، " كذابين"، " هلأ تا فقتي"، " ولاد الحرام"، وما ميز حفله تقديمه مجموعة من المواويل اللبنانية المميزة قبل كل أغنية أثارت إعجاب الجمهور وصفق له بشكل كبير، واختتم الحفل على أنغام أغنيته " ما وعدتك بنجوم الليل".

ونشر صديق وائل كفوري الشاعر ​حبيب بو أنطون​ مقطع الفيديو الخاص بالموال المهدى إلى السعوديين في صفحته الرسمية وعلق عليه :الملك في حضرة الملوك والمملكة".