قبل أقل من عام، فجعت الممثلة السورية ​تولاي هارون​ بوفاة شقيقتها الممثلة السورية ​دينا هارون​، ولم يشفَ الجرح حتى فوجئت يوم أمس بوفاة والدها إثر مرضه.

تولاي لم تكن قادرة على الكلام، واكتفت بالقول لموقع "الفن": "إنا لله وإنا إليه راجعون، سلمت أمري لرب العالمين، وأنا متأكدة أن والدي أصبح في مكان أفضل".

وكانت عائلة الراحل قد دفنت الفقيد في مدينة اللاذقية بعد صلاة ظهر اليوم، وتقبل التعازي هناك في صالة جامع حورية للرجال من السادسة وحتى التاسعة، وللنساء في منزل الراحل.

ومن المتوقع أن تقيم تولاي عزاء آخر في مدينة دمشق، حيث أصدقاؤها وزملاؤها.