ردود أفعال سلبية عديدة يتلقاها ​مهرجان بياف​ الذي أقيمت فعالياته يوم الجمعة في وسط العاصمة بيروت.

فرغم حضور عدد من الشخصيات الفنية المهمة للتكريم، الا ان النتائج بالنسبة للجمهور جاءت عكس التوقعات، فسوء التنظيم والالتزام جعل القيّمين على الحفل يقعون بمشاكل عدة، وأهمها مع مجموعة ​قنوات روتانا​ التي كانت من hبرز القنوات التي ستبث الحفل عربيا، الا ان قنوات روتانا وLBC الفضائية انسحبت قبل بدء الحفل وقطعت البث بسبب عدم إلتزام الطرف الاول بالشروط التي تم الاتفاق عليها مسبقا مع القنوات.

ومن هذه الشروط أن تكون هناك مساحة مخصصة للقناة على السجادة الحمراء، لإجراء مذيعي القناة مقابلات عدة مع الحضور والقيام بتغطية كاملة وبطريقة محترفة، الا ان الواقع جاء عكس ذلك، فلم يلتزم القيمون على بياف بأي من تلك الاتفاقات ولم يخصصوا أية مساحة من المتفق عليها، فكانت النتيجة قطع بث للحفل وإلغاء التغطية الاعلامية له، بعد أن كانت القناة قد خصصت للحدث، مصورين ومراسلين اكثر من اي حدث فني آخر، ايمانا منها بأهمية إلقاء الضوء على احداث فنية من المفترض انها منظمة بشكل جيد وضخمة في العاصمة اللبنانية بيروت.