على الرغم من أن حياة ​الملكة إليزابيث الثانية​ تحظى بإهتمام ومتابعة على الصعيد العالمي، إلا أنه في الوقت نفسه حاولت جاهدةً الإحتفاظ لنفسها ببعض الأسرار الخاصة.
ومن هذه الأسرار، فإنها إستطاعت أن تحتفظ لنفسها بسرّ أكلتها المفضلة، والذي كشفه المراسل الملكيّ السابق، غوردون راينر،وقال أن هناك سبباً ذكياً وراء ذلك، موضحاً أنه عرف المزيد عن ذلك الموضوع من أحد مساعدي الملكة، بعد تغطيته أكثر من 20 جولة ملكيّة؛ وقال: "كما أخبرني أحد مساعديها، فهي إن قالت، إنّ لها وجبة مفضلة، فلن يُقدم لها أي أكل آخر، وستظلّ تُقدم لها تلك الوجبة التي تفضّلها بإستمرار. ورغم أنّ مسارها الرئيسي في الاختيارات، ما يزال أمرًا غير معلوم لكثيرين، لكنّنا نعلم ذوقها في الحلويات، فهي تحب كعكة بسكويت الشوكولاته، وتأخذها معها، حين تذهب لأي مكان".