فقد رجل أعمال معروف أعصابه وهو في أحضان مغنية لبنانية تعتبر بطلة العالم في عمليات التجميل، بعد أن تبين له أنها مارست ​الجنس​ مع إبنه، وقد إكتشف هذا الأمر خلال حديثه معها، فشعر بالغضب الشديد وضربها وطردها من غرفته.

وعلى الرغم من إهانته لها، أصرت المغنية على تقاضي المبلغ الذي إتفقت عليه مع رجل الأعمال مقابل تمضيتها ليلة واحدة معه، وقد حصلت عليه بالفعل، وكانت تضحك وكأن شيئاً لم يكن.

يذكر أن رجل الأعمال كان دخل السجن في قضية نصب وإحتيال، وتم الإفراج عنه لاحقاً.